احتفالية براعم الموسيقى 2017

اعلاناً لانطلاق مشروع " غزة تغني" وبمشاركة فرق وأوركسترات المعهد الوطني للموسيقى في غزة

 

تنظيم احتفالية "براعم الموسيقى" التي ستضم حوالي 250 موسيقي وموسيقية من طلاب المعهد الناشئين من مختلف أنحاء فلسطين

القدس/ بيرزيت - ينظم معهد ادوارد سعيد الوطني للموسيقى على مسرح نسيب عزيز شاهين في جامعة بيرزيت وقاعة المؤتمرات في جمعية الهلال في مدينة غزة بالتزامن، احتفالية موسيقية ضخمة يشارك فيها حوالي 250 عازف وعازفة ومغن ومغنية من طلبة المعهد من كافة أنحاء الوطن وذلك يوم السبت الموافق 8 نيسان 2017 الساعة السادسة مساء. سيقدم هؤلاء الطلبة الموسيقيين برنامجا موسيقيا منوعا يتضمن مجموعة من المقطوعات الموسيقية العربية والغربية ضمن أوركسترا القدس للناشئين وفرقة المعهد للآلات النفحية ووتريات برنامج التعليم الخارجي وأوركسترا غزة وأوركسترا الغيتار وأوتار شرقية وفرقة ترتيم الايقاعية، إضافة إلى مجموعة من الاغاني والأناشيد تقدمها جوقة فلسطين للشابات.

يشمل برنامج الاحتفالية مقطوعات موسيقية عربية وغربية كلاسيكية ومعاصرة ومجموعة من الأغاني المنوعة، تقدمها كافة المجموعات  الموسيقية. وتأتي هذه الاحتفالية الموسيقية في سياق تقديم المعهد للمواهب الموسيقية التي ستشكل الرافعة الأساسية لموسيقيي فلسطين في المستقبل.  وفي هذا المضمون يقول الأستاذ سهيل خوري مدير عام المعهد " نحن نعمل في المعهد الوطني للموسيقى على تطوير الموسيقى في فلسطين من خلال التعليم والتدريب للأطفال والناشئين الفلسطينيين من مختلف أنحاء فلسطين ونؤسس بذلك النبع الأساسي لاستمرارية الإبداع الموسيقي والثقافي في فلسطين وخارجها".

تتألف كل مجموعة موسيقية  من نحو 10 - 50 عازفاً وعازفة او مغنية، تتدرب على مدار العام ضمن برنامج أسبوعي في فروع المعهد الوطني للموسيقى ومراكزه المنتشرة في الفدس وغزة وبيت لحم ورام الله ونابلس، والخليل ومخيمات الدهيشة وشعفاط وقرية العقبة في طوباس. وتشكل هذه الاحتفالية فرصة مميزة للطلبة من أعضاء المجموعات الموسيقية كافةً لتطوير مهاراتهم كموسيقيين يافعين، ولاختبار كيف يمكن لآلاتهم أن تكون جزءاً من الصورة الموسيقية الأكبر إلى جانب الآلات الأخرى في الأوركسترا.   

يأتي تنظيم هذه الاحتفالية الموسيقية من قبل المعهد الوطني للموسيقى بدعم من الممثلية النرويجية لدى السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث يحتفل المعهد الوطني للموسيقى باطلاق مشروع "غزة تغني" والممول من الحكومة النرويجية الذي يهدف الى حماية والاحتفاء بالتنوع الثقافي الفلسطيني من خلال تمكين الشباب المبدع عن طريق تطوير الطاقات الإبداعية للأطفال والشباب الفلسطينيين وتمكينهم من خلق وترويج انتاجات موسيقية وفنية تمثلهم وتمثل تطلعات جيلهم. ويشمل المشروع تطوير وتوسيع تعليم الموسيقى و تعزيز المشاركة الثقافية في غزة دعم بالإضافة الى ترويج الانتاجات الإبداعية للموسيقيين الفلسطينيين الشباب والمحترفين محليا وعالميا ويتضمن انشاء عشر جوقات غنائية في مدارس وكالة غوث وتشغيل اللاجئين في غزة. كما وساهم في دعم الاحتفالية كل من مؤسسة باسم ومنى حشمة وجامعة بيرزيت  وبنك فلسطين – الشريك الثقافي للمعهد. 

Promoted: 
التاريخ: 
السبت, أبريل 8, 2017 - 18:00 to 19:30