مسابقة فلسطين الوطنية للموسيقى

تأسست عام 1999 بفضل مبادرة الموسيقار الكبير مارسيل خليفة، حيث تبرع لمعهد إدوارد سعيد بالشق المادي من جائزة فلسطين للموسيقى التي حصل عليها في العام نفسه، وظلت حتى عام 2006 مسابقة داخلية لطلاب المعهد تجرى كل عامين، لتصبح لاحقاً مسابقة وطنية مفتوحة لجميع الفلسطينيين، وللسوريين في الجولان المحتل. يقسّم المتسابقون إلى مجموعات عمرية بحسب تخصصاتهم. وأقسام المسابقة هي: الموسيقى العربية، البيانو، الجيتار، الوتريات، آلات النفخ، الغناء العربي، الفرق والتأليف الموسيقي.

 

جاءت جائزة التأليف الموسيقي عام 2010 بمبادرة من الفنان مارسيل خليفة، الذي أشرف على الفعالية وشارك كعضو في لجنة التحكيم لتلك الفئة، سميت الجائزة باسمه، والهدف منها هو مكافأة وتشجيع الموسيقيين الفلسطينيين المبدعين الشباب.

 

تقام المسابقة في القدس، وبإمكان الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، الذين لا يستطيعون الحضور شخصياً بسبب القيود الإسرائيلية على الحركة، أن يشاركوا عبر الفيديو كونفرنس، وتشرف على المسابقة لجان تحكيم دولية مستقلة. تختتم المسابقة بعرض موسيقي للفائزين بالجوائز، حيث يتنافس المغنون الفائزون بالتصفيات أيضاً على الجائزة الأولى أمام الجمهور في قصر رام الله الثقافي.

 

ستقام مسابقة فلسطين الوطنية للموسيقى القادمة في ربيع 2017.